فائز السراج استئناف بيع الاغراض الشخصية 2020 برسوم جديدة

استئناف بيع الاغراض الشخصية 2020

فائز السراج استئناف بيع الاغراض الشخصية 2020 برسوم جديدة

فائز السراج مطالبا بــ استئناف بيع الاغراض الشخصية 2020 برسوم جديدة, حيث خاطب رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج محافظ مصرف ليبيا المركزي بطرابلس بخصوص العمل على بيع مخصصات الاغراض الشخصية للأفراد عن العام الجاري 2020, جاء في الخطاب الذي وجه لمحافظ مصرف ليبيا المركزي, إعمالا بصلاحياتنا ومسؤولياتنا في حماية الإقتصاد الوطني, وحرصا على استمرار العمل والإلتزام بالإصلاحات الإقتصادية المعتمدة من طرفنا.

وبناء على محضر الإجتماع الذي دار بتاريخ 12-09-2018 واستنادا على قرار الرئاسي رقم 209 لسنة 2020 بفرض حالة الطوارئ, ويخول بإتخاذ كل الإجراءات لحماية الوطن والحفاظ على الدولة, وبسبب الإنعكاسات الخطيرة على الإقتصاد الوطني ومعيشة المواطن بسبب تزايد الفجوة بين سعر الصرف المعتمد والسعر في السوق الموازي, مما يهدد بتدمير الإصلاحات الإقتصادية والعودة لبداية الأزمة.

وبناء على ماتم ذكره : طلب الرئاسي وعلى وجه السرعة البدء في بيع مخصصات الاغراض الشخصية للعام الحالي 2020 بالسعر المعتمد مع الرسوم التي تم اقرارها, وبقيمة خمسة الالاف دولار أمريكي سنويا لكل مواطن حسب الرغبة والطلب, وموافاتنا بالموقف التنفيذي وتفضلوا بقبول وافر الإحترام.

وتم تداول اخبار بشأن عزم المجلس الرئاسي والمركزي استئناف بيع الاغراض الشخصية 2020 مع تخفيض القيمة المسموح ببيعها إلى 5 الاف دولار, ورفع سعر الدولار إلى 5 دينار ليبي لكافة الاغراض, الأمر الذي أدى إلى انخفاض سعر الصرف في السوق الموازية إلى حدود 6 دينار للدولار بعد أن وصل ليناهز الـ7 دينارات للدولار الواحد, اقرا ايضا الحبري صعود الدولار لن يتوقف هنا.

(Visited 16 times, 1 visits today)